منتديات اهل الانبار

هذا المنتدى لاهل العراق فقط واهل الانبار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتح ممرات لاقتحام أشرف بهدف تسهيل وصول المدرعات العراقية إلى شوارع المخيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارا محمد محمد



المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 17/04/2011

مُساهمةموضوع: فتح ممرات لاقتحام أشرف بهدف تسهيل وصول المدرعات العراقية إلى شوارع المخيم   السبت يونيو 04, 2011 2:30 am


[SIZE="5"]
فتح ممرات لاقتحام أشرف والاستعدادات لشن مزيد من الهجمات والعمل على عرقلة المبادرة الأوربية حول أشرف
[/SIZE]

[SIZE="4"]
منذ صباح الأربعاء 1 حزيران (يونيو) 2011 تواجد في مخيم أشرف عدد من قادة الفرقة الخامسة للجيش العراقي بينهم جنرال برتبة فريق ركن وقائد كتيبة الهندسة وضابط الاستخبارات في الفرقة المذكورة لفتح ممرات في الساتر الترابي وأسوار أشرف.
وعقب ذلك قامت كتيبة الهندسة التابعة للفرقة الخامسة بعد ظهر يوم أمس بفتح 10 ممرات في الساتر الترابي والأسلاك الشائكة وأسوار أشرف، وذلك بهدف تسهيل وصول المدرعات العراقية إلى شوارع المخيم ومقرات إقامة سكانه والتمهيد والتحضير لتسلل النظام الإيراني إلى داخل المخيم وهجمات محتملة تشنها القوات العراقية.
يذكر أنه ومنذ أن لفتت المبادرة الأوربية حول أشرف والمعلنة إثر لقاء رئيس هيئة العلاقات مع العراق في البرلمان الأوربي بالسيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية اهتمام سكان أشرف وحظيت بدعم وتأييد من المجتمع الدولي، قام النظام الإيراني بمجابهة هذه المبادرة حيث حشد وزارة مخابراته وقوة «القدس» وسفارته في بغداد وعملاءه ووكلاءه في العراق لإفشالها وكلف سفارته في بغداد أن تبلغ الحكومة العراقية بأنه يرفض أي خطة أو مبادرة خارجة عن السيطرة التامة للحكومة العراقية.
ومن أساليب النظام الإيراني لإفشال المبادرة الأوربية كحل سلمي بعيد المدى لقضية أشرف وإشغال الأذهان عنها هو تنظيم هجمات واعتداءات جديدة. كما وهناك خدعة أخرى يمارسها النظام الإيراني وهي تلويحه بالعفو.
فمباشرة بعد الإعلان عن المبادرة الأوربية حول أشرف، قال الملا مصلحي وزير مخابرات النظام الإيراني: «نحن في جمهورية إيران الإسلامية نرحب بعودة المنافقين التائبين النادمين من أعمالهم»، ثم وبكل وقاحة تبنى المسؤولية عن نقل وإدارة شؤون أفراد وزارة مخابرات النظام الإيراني الذين يقومون منذ 16 شهرًا وحتى الآن بالتعذيب النفسي لسكان المخيم تحت يافطة أفراد عوائل السكان، حيث قال: «إن أفراد عوائل هؤلاء الأشخاص يراجعوننا ويطالبوننا بنقلهم إلى هذا المعسكر للتحدث مع أقاربهم حتى يعيدوهم إلى إيران» (وكالة أنباء «إيسنا» الحكومية الإيرانية 11 أيار و صحيفة «كيهان» 12 أيار). وقال بعد عدة أيام إن أفراد أشرف «إذا تابوا... سوف يتم التعامل معهم طبقًا لقوانين جهاز القضاء... والواقع أنه لا مانع أمام الجمهورية الإسلامية لاستقبالهم» (وسائل إعلام حكومية إيرانية 16 أيار - مايو - 2011).
وسبق ذلك أن قال الحرسي دانايي فر سفير النظام الإيراني في العراق ومن قادة قوة «القدس» الإرهابية: «من وجهة نظرنا إن كل سكان أشرف مشمولون للعفو ماعدا أقل من مائة شخص منهم لهم ملفات قضائية، والباقون يجوز لهم أن يعودوا إلى بلدنا الحبيب».
إن هذه الأباطيل وأقوال الهراء تطلق في وقت ألقى فيه النظام الإيراني مئات من أفراد عوائل سكان أشرف في السجن ليس إلا بسبب الصلات العائلية، كما قام بإعدام ثلاثة من أفراد هذه العوائل في كانون الأول وكانون الثاني الماضيين وقام في شهر آذار (مارس) الماضي بقتل والد أحد المجاهدين الأشرفيين بموت بطيء بحرمانه من العناية الطبية.
إن ادعاء العفو واستقبال سكان أشرف شأنه شأن العفو المعلن من قبل طاغي سوريا تزامنًا مع قتل الشبان والأطفال حيث يؤجج فقط نار غضب وكراهية جماهير الشعب ضد الفاشية الدينية الحاكمة في إيران.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
2 حزيران (يونيو) 2011
[/SIZE]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتح ممرات لاقتحام أشرف بهدف تسهيل وصول المدرعات العراقية إلى شوارع المخيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل الانبار :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: